الطب البشري/medicine

 تخصص الطب البشري/medicine
medicine

 هو تخصص طبي شامل يشمل دراسة العديد من الموضوعات المختلفة المرتبطة بالجسم البشري والأمراض والعلاجات. يستغرق الحصول على درجة البكالوريوس في الطب البشري ما يتراوح بين 5 و6 سنوات للدراسة بالكلية الطبية وتقنية الصحة في الجامعات المختلفة، وتتضمن هذه الدراسة النظريات الطبية والتدريب السريري. بعد الدراسة يتوجب عليك إتمام فترة التدريب الداخلي لمدة عام إلى عامين، ثم اجتياز امتحان الإقامة للحصول على الترخيص المهني لممارسة الطب في العديد من البلدان. بعد الحصول على الترخيص، يمكنك تحديد التخصص الذي ترغب فيه من بين التخصصات الطبية المختلفة مثل جراحة القلب أو الأمراض النفسية أو أمراض الجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي وغيرها.

 مميزات تخصص الطب البشري 

تخصص الطب البشري يُعدّ من أهم التخصصات الطبية، ويتضمن العديد من المميزات والفوائد، ومن أبرزها:


1- الاستقرار المهني: فإذا حصلت على الترخيص المهني، فمن المحتمل أن تتمكن من العمل لمدة طويلة وتحقيق الاستقرار المادي، كما أنه يوفر فرصة للتعلم المستمر وتطوير المهارات الطبية.


2- فرص العمل الواسعة: يعتبر العمل كطبيب بشري خيارًا شائعًا في العديد من البلدان ولقد أصبح هذا الاختصاص مطلوباً وشهيراً في جميع أنحاء العالم.


3- تطوير المهارات الاجتماعية: يتواصل المرضى مع الأطباء عندما يكونون في حالة جيدة، كما أنّهم يستقبلون العلاج ممن يعرفونهم، وهذا يعني أن الطبيب سيتعلم كيف يتفاعل مع الناس وكيف يكون في المؤسسات الصحية، مما ينعكس إيجاباً على شخصيته الفردية.


4- توافر فرص البحث العلمي: تتيح دراسة الطب أيضا فرص البحث التي تعمل على توسيع المعرفة الطبية وتطوير العلاجات، مما يساعد في إنقاذ حياة ؛لأن البحث يتضمن دراسة المرضى وتحليل الأدوات الطبية والأنظمة والإعدادات.


5- التحدي اليومي: يشتمل عمل الطبيب على تشخيص حالات متنوعة، وتحديد المسار العلاجي المناسب للمرضى، وتفعيل الأدوات الصحية لتخفيف الآلام وتحقيق الشفاء.


ويمكن القول بأنه لدى حصولك على درجة البكالوريوس في الطب البشري، فإنّك ستكون مؤهلاً للعمل كطبيب في العديد من المجالات المختلفة من قبل أفراد المجتمع، وتكون قد دخلت في عالم أولئك الذين يبحثون عن الشفاء والراحة في كل يوم.

 عيوب تخصص الطب البشري

على الرغم من أن تخصص الطب البشري يتضمن العديد من المميزات، إلا أنه يحمل أيضًا بعض العيوب والتحديات، ومن أبرزها:


1- الإجهاد والضغط النفسي: يتطلب تخصص الطب البشري عملًا شاقًا وطويل الأمد، وقد تستدعي الحالات الصعبة والحرجة والمستعصية بعض الوقت والجهد، ويؤدي ذلك إلى الإجهاد والضغط النفسي.


2- العمل الجسدي المرهق: قد يتطلب العمل كطبيب بشري بعض الجهد البدني الذي يشمل رفع ونقل المرضى ومعالجتهم مع الالتزام بالتعقيم والسلامة الاحترازية، وهذا العمل يتطلب القوة البدنية والتحمل.


3- الساعات الطويلة والسفر المتكرر: يلزم طلاب الطب البشري الكثير من الوقت والجهد لإكمال دراستهم والتدريب والإشراف، وبعد التخرج من الممكن أن يواجهوا ساعات عمل طويلة وشاقة، وتحتاج بعض المهام إلى السفر المتكرر والعمل لساعات طويلة في المستشفيات والعيادات.


4- الحساسية والتعرض للأمراض المعدية: كونهم يتعاملون مع المرضى، يتعرض أطباء الطب البشري لخطر التعرض للأمراض والعدوى، ويحتاجون إلى اتباع بعض الإجراءات الاحترازية والوقاية.


5- التنافس الشديد والمستمر: يعتبر تخصص الطب البشري من التخصصات الشديدة التنافسية، وقد يحتاج الطلاب إلى العمل بجد ومواظبة على تحقيق أداء عالٍ في الدراسة والإختبارات.


وبشكل عام، فإن تخصص الطب البشري يتطلب الكثير من العمل الشاق والتحديات، إلا أنه مع ذلك يعتبر ميدانًا شديد الأهمية ويوفر فرصًا كثيرة لتحقيق الإنجاز والتأثير الإيجابي في حياة الناس.

 التخصصات الطبية

التخصصات الطبية تشمل العديد من الاختصاصات المختلفة، ومن أهمها:


1- طب العائلة Family Medicine



2- أمراض القلب Cardiology


medicine

3- الجراحة العامة General Surgery



4- طب الأطفال Pediatrics


medicine

5- أمراض النساء والولادة Obstetrics and Gynecology



6- طب العيون Ophthalmology



7- أمراض الجهاز التنفسي Pulmonary Medicine




8- طب الأعصاب Neurology



9- الجراحة التجميلية Plastic Surgery



10- علم الأورام Oncology



11- طب الأسنان Dentistry

medicine



12- أمراض الأذن والأنف والحنجرة Otolaryngology



13- طب الطوارئ Emergency Medicine



14- طب الرياضة Sports Medicine



15- الأمراض المعدية Infectious Diseases


medicine

16- طب العلاج الطبيعي Physical Therapy



17- طب النطق واللغة Speech Therapy



18- طب الباطنة Internal Medicine



19- طب التخدير Anesthesiology



20- طب الأعشاب Herbal Medicine





هذه هي بعض التخصصات الطبية الأساسية والتي يمكن لطلاب الطب البشري أن يدرسوها ويتخصصوا فيها بعد التخرج. ومن المهم الإشارة إلى أن هناك العديد من التخصصات الأخرى المتاحة في الطب البشري، وتختلف حسب البلدان والمناطق.

 مدة الدراسة

مدة دراسة تخصص الطب البشري تعتمد على النظام التعليمي في كل بلد، لكن بشكل عام فإنه يتطلب دراسة لمدة تتراوح بين 5-6 سنوات في الجامعة، يتبعها فترة تدريب سريري وتخصصية لمدة 1-2 سنوات.


في الولايات المتحدة الأمريكية، يتطلب دراسة الطب البشري تعليماً يدوم 4 سنوات بالكلية الطبية، تليها فترة تدريب في مستشفى تستمر 3-7 سنوات حسب التخصص المختار.


في المملكة المتحدة، يتطلب دراسة الطب البشري تعليماً يدوم 5 أو 6 سنوات في الجامعة تليها فترة تدريب تستمر بين 2-7 سنوات.


وفي العديد من البلدان الأخرى يتم تطبيق نظام التدريب الطبي بنفس المبدأ، حيث يتلون فترة الدراسة تدريجياً من خلال التدريب العملي والخبرة السريرية.


بشكل عام، فإن دراسة الطب البشري تتطلب الكثير من الجهد والتفاني والتدريب المكثف، ولكنها تؤهل الخريجين لممارسة مهنة طبية شاملة وقيادة الرعاية الصحية في المجتمعات والمستشفيات

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال